أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
قديم 02-14-2012, 01:37 AM   #1

|عضو مميز |




افتراضي اخبار سوريا اليوم مباشر





اخبار سوريا اليوم مباشر ,اخبار سوريا بث مباشر ,اخبار سوريا مباشر ,اخبار سورية مباشر

استمرت العمليات العسكرية في عدة مدن سورية واستمر عداد الموت في تسجيل القتلى المدنيين برصاص قوات الجيش والأمن المدعومة من قبل الشبيحة رغم كل القرارات والاجراءات التي اتخذتها جامعة الدول العربية أمس الأول والتي رفضتها دمشق جملة وتفصيلا.


وقد كان الموضوع السوري حاضرا بقوة في جلسة الامم المتحدة وشهدت سجالا حاميا أمس بين رئيس الجلسة ممثل قطر من جهة ومندوبي سورية بشار الجعفري ونظيره الإيراني من جهة، حيث حاول الأخيران الطعن في آلية الدعوة للجلسة لمنع انعقادها ومناقشة تقرير مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الانسان نافي بيلاي.
ووصف رئيس الجمعية العامة المندوب القطري ناصر عبدالعزيز الناصر في مستهل الاجتماع الوضع في سورية حاليا بأنه «مروع».. قائلا «لا يمكن للمجتمع الدولي أن يظل صامتا.. فكل يوم تصلنا تقارير إعلامية وشهادات عيان عن الفظائع التي يتم ارتكابها».
وأشار إلى أن لجنة التحقيق التي أعدت التقرير أكدت وقوع انتهاكات جسيمة ومنهجية لحقوق الإنسان في أنحاء مختلفة من سورية من قبل السلطات وأفراد من الجيش وقوات الأمن السورية.
من جهتها، اتهمت المفوضة العليا لحقوق الإنسان نافي بيلاي القوات السورية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال قمعها للحركة الاحتجاجية في سورية على الأرجح.
وأوضحت بيلاي في كلمتها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: «إن طبيعة التجاوزات التي ارتكبتها القوات السورية ومدى هذه التجاوزات، تدل على أن جرائم ضد الإنسانية قد ارتكبت على الأرجح منذ مارس 2011».
وقالت إن عدم تبني مجلس الأمن الدولي قرارا بشأن سورية شجع حكومتها على تصعيد هجومها على المعارضة وشن هجوم دون تمييز على مدينة حمص.
واعلنت المفوضة أن اكثر من 300 شخص قتلوا في حمص خلال «القصف العشوائي» للقوات السورية خلال الايام العشرة الماضية.
وقالت «تفيد معلومات موثوقة بان الجيش السوري قام بقصف احياء حمص المكتظة بالسكان فيما بدا انه قصف عشوائي لمناطق سكنية»، مضيفة ان «اكثر من 300 شخص قتلوا في المدينة منذ بدء هذا الهجوم قبل عشرة ايام غالبيتهم نتيجة القصف».
من جانبه، وزع مندوب سورية الاتهامات على رئيس الجلسة والمفوضة العليا والدول العربية والغربية بالتآمر على بلاده.
فقد اتهم رئيس الجلسة الذي «شاركنا في انتخابه» بفرض رأيه على الجلسة ورفض الاحتكام لرأي قانوني حول قانونية آلية عقد الجلسة.
كما اتهم بعض البلاد العربية وجهات أخرى بشن حرب إعلامية وديبلوماسية ضد بلاده بهدف تقويض الحكم فيها وليس الإصلاح، فيما اعترض على قانونية عقد الجلسة إلا أن رئيس الجمعية العامة قرر المضي في عقدها لعدم اعتراض الدول الأعضاء.
وكذلك اتهم الجعفري بيلاي بالانحياز ضد حكومته وقال «لأول مرة في عملي الديبلوماسي الذي استمر أكثر من 33 سنة أرى مسؤولة أممية تعتمد في اتهاماتها على تقارير وليس على حقائق على الأرض».
كما اتهم تركيا وقطر باستضافة «المعارضة المسلحة» وقال ان هذه المعارضة مع اللاجئين السوريين في الخارج مع المسلحين لا يتجاوزون الـ 7 آلاف مقابل 23 مليون سوري قال انهم يدعمون الاصلاحات.
واخيرا اتهم الجعفري موقع غوغل الشهير بتزوير أسماء احياء حمص وإدلب، في اشارة الى الصور التي عرضها السفير الاميركي في سورية روبرت فورد لاثبات أن قوات الجيش السوري تقصف الاحياء المدنية باستخدام المدفعية والدبابات.
على صعيد ردود الفعل الدولية، اعلن الاتحاد الاوروبي أمس انه يدعم مبادرة الجامعة العربية ارسال قوة دولية عربية مشتركة الى سورية لوضع حد لأعمال العنف في هذا البلد.
وقال مايكل مان المتحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون «ندعم بقوة اي مبادرة» ترمي الى وضع حد فوري للقمع الدامي «بما في ذلك انتشار عربي اكبر على الارض بالتعاون مع الامم المتحدة من اجل التوصل الى وقف اطلاق النار وانهاء العنف».
وقال ان القرارات التي اتخذها وزراء خارجية دول الجامعة العربية «شجاعة» ورحب «بالالتزام الواضح والدور القيادي الذي تلعبه الجامعة العربية من اجل تسوية الازمة في سورية».
من جانبه، وصف وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ العنف الدائر في سورية بأنه «مروع»، وأعلن أن لندن «ستناقش بشكل عاجل» مع شركائها اقتراح الجامعة العربية، لكنه اعرب عن اعتقاده بأن قوام القوات الدولية العربية المشتركة سيكون من الدول غير الغربية.
في المقابل، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان إرسال قوات حفظ سلام إلى سورية يتطلب موافقة دمشق أولا والتوصل إلى اتفاق على وقف إطلاق النار مشيرا إلى ان موسكو تدرس هذه المبادرة.
ونقلت وسائل إعلام روسية أمس عن لافروف قوله في مؤتمر صحافي مع نظيره الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان في موسكو ان «نشر مهمة بعثة حفظ السلام (في سورية) يتطلب موافقة الجانب الذي سيستقبلها».
وأشار لافروف إلى ان موسكو بحاجة إلى إيضاحات من قبل الدول العربية فيما يخص قرار إرسال قوات حفظ سلام مشتركة بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سورية.
وقال «نحن ندرس هذه المبادرة ونأمل في أن يعطينا الأصدقاء من جامعة الدول العربية إيضاحات على بعض نقاطها».
أما المبعوث الصيني الخاص بسورية فقد قال ان بلاده تحتاج وقتا لدراسة قرارات الجامعة العربية حول سورية مؤكدا تأييد بلاده للجهود التي تبذلها الجامعة لحل مشكلة سورية بطريقة سلمية وسياسية.
واضاف المبعوث الصيني السفير لي هواشين في تصريح عقب لقائه مع الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أن استخدام بكين حق النقض (فيتو) في مجلس الأمن منذ أيام ضد المبادرة عربية يأتي انطلاقا من سياستها الثابتة ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة وأهدافها.
وحول ما اذا كانت بكين ستستخدم الفيتو ضد القرار العربي الجديد قال المبعوث الصيني «قرأنا محتويات البيان الختامي لمجلس وزراء الخارجية ولاحظنا أنه يحتوي على عناصر عديدة».
واضاف ان بلاده تحتاج الى وقت لدراسة القرار العربي بارسال قوات حفظ سلام الى سورية مؤكدا ان بلاده تهتم جدا بدور الجامعة العربية خاصة دور الأمين العام للجامعة العربية وجميع الدول العربية.
ميدانيا، وكما هو الحال في الاسابيع الأخيرة كان لحمص الحصة الكبرى من الحملة العسكرية وكذلك الحصة الكبرى من عدد القتلى حيث تجاوز عددهم 13 منهم 9 في حي بابا عمرو وحده.
وفي ريف دمشق سقط 6 قتلى بينهم طفلان. و4 في درعا. اضافة الى قتيلين في حماة بينهما طفلة وقتيل في كل من حلب وادلب.
وقال نشطاء المعارضة ان نيران الدبابات تركزت على حيين سنيين كبيرين في حمص كانا في صدارة المعارضة للرئيس بشار الأسد.
وقال النشط محمد الحسن لرويترز من حمص «تقصف قذائف المورتر والمدرعات بابا عمرو بشدة.
ليس لدينا أعداد لأي ضحايا لأنه ليس هناك اتصال بالمنطقة وتم فيما يبدو تعطيل الكاميرا التي كانت تنقل لقطات حية من هناك».
وذكر نشطاء المعارضة في حمص ان قوات الحكومة ركزت نيرانها على حي بابا عمرو في جنوب المدينة وحي الوعر في الغرب على الحدود مع الكلية الحربية وهي نقطة تجمع رئيسية للدبابات وقوات الحكومة.
وقال النشط الحسن بالهاتف «قصف الدبابات لم يتوقف على بابا عمرو وبدأ القصف على الوعر خلال الليل».
واضاف إن حي الوعر الذي كان مسرحا لتظاهرات مؤيدة للديموقراطية لاشهر تعرض لهجوم في الايام العديدة الماضية من ميليشيات مؤيدة للاسد تعرف بالشبيحة.
وقال الحسن «سمعنا ان الجيش السوري الحر بدأ الرد بهجوم على حواجز الطرق التي يوجد بها الشبيحة. وانقطعت الاتصالات بالوعر وأمكن سماع صوت القصف».
من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القصف بدأ أيضا مرة أخرى في مدينة الرستن بمحافظة حمص.
وقامت القوات الحكومية بمحاولات فاشلة لاقتحام الرستن فجرا من مدخلها الجنوبي. وقال المرصد إن مقاتلين معارضين دمروا مدرعة وقتلوا ثلاثة جنود.
واضاف المرصد «ان القصف تجدد على مدينة الرستن اثر محاولة اقتحام فاشلة نفذتها القوات السورية فجرا من المدخل الجنوبي للمدينة وتصدت لها مجموعات منشقة».
واشار المرصد الى ان عملية الاقتحام ادت الى «مقتل ما لا يقل عن ثلاثة جنود وتدمير آلية مدرعة».
وإلى الشمال من حمص أغارت قوات تابعة للأسد تدعمها دبابات ومدرعات على أحياء في مدينة حماة وقتلوا شخصين على الأقل.
وقال النشط فادي الجابر من حماة «هذا هو اليوم الثالث من الغارات. انهم يطلقون رشاشات آلية ثقيلة ومدافع مضادة للطائرات عشوائيا ثم يدخلون ويغيرون على المنازل ويعتقلون عشرات الاشخاص. الهدف هو فصل حماة عن الريف». حسبما نقلت عنه رويترز.
وفي ريف دمشق، ذكر المرصد ان «مواطنا استشهد في مدينة مضايا اثر اطلاق رصاص من حاجز امني» مشيرا الى وفاة شاب في دوما متأثرا بجراح اصيب بها قبل ثلاثة اسابيع.
وافادت لجان التنسيق المحلية عن وجود انتشار عسكري كثيف في مدينة الزبداني مشيرة الى نصب حاجز كل 50 مترا في المدينة تتمركز فيه دبابة و100 عنصر. وذكر المرصد من جهته، ان «اصوات الانفجارات هزت مدينة الزبداني».
واشارت اللجان الى ان «العائلات النازحة بدأت بالعودة للمنطقة وسط تضييق عليهم من قبل العناصر واعتقال المطلوبين منهم».
المرصد السوري لحقوق الانسان تحدث ايضا عن «استشهاد مواطن بعد منتصف ليل أمس الأول إثر اطلاق رصاص من قبل القوات السورية في مدينة خان شيخون».
كما وصلت قافلة عسكرية تضم نحو 45 دبابة وناقلات جند مدرعة وشاحنات زيل عسكرية الى مدينة جسر الشغور، في حين اصيب اربعة مواطنين بجراح اثر اطلاق رصاص من قبل قوات الامن عند دوار المحراب في ادلب، بحسب المرصد.
من جهة أخرى قالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بيان ان قافلة اغاثة تابعة للهلال الاحمر السوري وصلت إلى حمص ويقوم المتطوعون بتوزيع الامدادات الغذائية والطبية والأغطية على آلاف الاشخاص المتضررين جراء العنف. وقالت رئيسة بعثة الصليب الاحمر في دمشق ماريان جاسر ان «السكان وخاصة الجرحى والمرضى يتحملون وطأة العنف».
لكن النشطاء قالوا ان فرق المساعدة ذهبت الى ضواحٍ يعيش فيها عدد من الطائفة العلوية التي ينتمي اليها الاسد لكنهم لم يصلوا الى الاحياءالسنية التي تحملت وطأة القصف. وأوضحت لقطات مصورة على موقع يوتيوب طبيبا في حي البياضة السوري مع جثث لثلاثة رجال على الارض وجثة امراة على طاولة ورجل مصاب على سرير مع عدم وجود ما يشير الى وجود ادوات طبية ماعدا انبوبة الاكسجين.
واضاف أن الصليب الاحمر لم يصل الى هناك لأن الجيش يقصفه اذا حاول ذلك وأن معظم الحالات التي يستقبلونها تموت من النزيف لعدم توافر أي أكياس دم.





عواصم - وكالات - استمرت العمليات العسكرية في عدد من المدن السورية ما اسفر عن مقتل تسعة اشخاص بينهم ثلاثة جنود في الرستن وثلاثة مدنيين في حمص ومدني في ريف ادلب وشخص في حماة ومواطن في ريف دمشق.
وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن مجموعة إرهابية خطفت عقيدا بالجيش في حي قرابيص بحمص. وقالت إن قوات الأمن صادرت أسلحة ومتفجرات أثناء ملاحقة الإرهابيين في مدينة حماة.
وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان: «حي بابا عمرو يتعرض لقصف متقطع بقذائف الهاون من قبل الجيش السوري ما اسفر عن مقتل مواطنين اثنين». وقتل مواطن في حي الخالدية اثر اصابة منزله بقذيفة هاون.
واضاف المرصد «ان القصف تجدد على مدينة الرستن اثر محاولة اقتحام فاشلة نفذتها القوات السورية فجرا من المدخل الجنوبي للمدينة وتصدت لها مجموعات منشقة».
واشار المرصد الى ان عملية الاقتحام ادت الى مقتل ما لا يقل عن ثلاثة جنود وتدمير الية مدرعة، موضحا انه: «لم ترد معلومات موثقة حتى الان عن الخسائر البشرية او المادية داخل مدينة الرستن التي نتجت عن القصف بسبب صعوبة الاتصالات». وفي ريف دمشق، ذكر المرصد ان مواطنا استشهد في مدينة مضايا اثر اطلاق رصاص من حاجز امني، مشيرا الى وفاة شاب في دوما متأثرا بجراح اصيب بها قبل ثلاثة اسابيع.
وافادت لجان التنسيق المحلية عن وجود انتشار عسكري كثيف في مدينة الزبداني مشيرة الى نصب حاجز كل 50 مترا في المدينة تتمركز فيه دبابة و100 عنصر.
وذكر المرصد، ان «اصوات الانفجارات هزت مدينة الزبداني».
واشارت اللجان الى ان «العائلات النازحة بدأت بالعودة للمنطقة وسط تضييق عليهم من قبل العناصر واعتقال المطلوبين منهم».
وبثت اللجان شريطا مصورا قالت انه يعود الى تاريخ امس ظهر فيه انتشار عناصر مسلحة من الجيش في مدينة حرستا وآثار للقصف الذي تعرضت له ولافتة كتب عليها «الله للعبادة وبشار للقيادة» فيما تبدو الحياة طبيعية فيها.
وفي حماة، اشار المرصد الى استشهاد مواطن اثر اصابته برصاص قناصة في حي طريق حلب».
وفي ريف ادلب استشهد مواطن اثر اطلاق رصاص من قبل القوات السورية في مدينة خان شيخون».
كما وصلت قافلة عسكرية تضم نحو 45 دبابة وناقلات جند مدرعة وشاحنات زيل عسكرية الى مدينة جسر الشغور، في حين اصيب اربعة مواطنين بجراح اثر اطلاق رصاص من قبل قوات الامن عند دوار المحراب في ادلب، بحسب المرصد.
وفي ريف درعا، تحدث المرصد عن اشتباكات عنيفة تدور بين مجموعة منشقة وقوات من الجيش السوري الذي اقتحم منطقة اللجاة واعتقلت اربع نساء هن امهات عناصر منشقة.
وفي هذه المنطقة، لفت المرصد الى عملية مداهمات واعتقالات في مدينة بصرى الشام فيما هز انفجار الحي الجنوبي في مدينة داعل، بدون ان يؤكد ما اذا كان الانفجار استهدف قوات الجيش المتمركزة بالمنطقة.
ودعا هجوم الحكومة على حمص الدول العربية لاتخاذ قرار وافق عليه وزراء الخارجية في القاهرة الاحد إلى فتح قنوات اتصال مع المعارضة السورية وتقديم كافة أشكال الدعم لها وهو بيان استثنائي من هيئة عرفت ذات يوم بتجنب الشؤون الداخلية لاعضائها.
وستتطلب اي مهمة لحفظ السلام توافقا من القوى الاجنبية المنقسمة حول كيفية حل صراع ينزلق إلى حرب اهلية.
وعلى الرغم من ذلك فإن القوى الغربية لم تبد حتى الان أي رغبة في القيام بعمل عسكري على الرغم من ادانتها لقمع الانتفاضة.
وفي الامم المتحدة قال المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة ان الامين العام يؤيد جهود جامعة الدول العربية لوقف العنف في سوريا والسعي للتوصل لحل سلمي للازمة يلبي الطموحات الديمقراطية والشرعية للشعب السوري.
واكدت روسيا، حليفة سوريا، انها تدرس اقتراح ارسال هذه القوات، لكنها شددت على ضرورة وقف اطلاق النار في سوريا قبل القيام بذلك.
ودعت الصين مجددا امس الى وقف اعمال العنف في سوريا عبر «الحوار» و»الوساطة السياسية» وامتنعت عن تأييد الدعم المادي الذي تريد الجامعة العربية تقديمه للمعارضة السورية وتشكيل قوة دولية عربية. ورفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ليو وي مين الحديث عما اذا كانت بكين تدعم إرسال قوات لحفظ السلام.
وحذر وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه امس في بوردو من اي تدخل عسكري خارجي بعد اقتراح الجامعة العربية نشر قوة دولية عربية مشتركة في سوريا.
وعبرت ايطاليا امس عن دعمها الواضح لارسال قوة لحفظ السلام مشتركة من الجامعة العربية والامم المتحدة الى سوريا، كما قال وزير الخارجية الايطالي جوليو تيرزي.
وصرح وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ امس ان لندن ستناقش مع شركائها اقتراح الجامعة العربية تشكيل قوة مشتركة دولية عربية لوضع حد لاعمال العنف في سوريا، لكنه اوضح ان الغربيين لن يشاركوا فيها على الارجح.وقال هيج: «إن أي قوة لحفظ السلام في سوريا يجب أن تتشكل من دول ليست غربية».
وفي المانيا اعلن الناطق باسم وزارة الخارجية اندرياس بيشكه ان بلاده ترحب بالتزام الجامعة العربية التي تلعب دورا هاما جدا في تسوية الازمة السورية. واضاف: «المانيا تدعم ايضا مطالبة الجامعة العربية بفتح ممر لعبور المساعدة الانسانية نحو سوريا».
من جهته، رفض امين حزب الارادة الشعبية المعارض في سوريا قدري جميل اقتراح الجامعة العربية ارسال قوات حفظ سلام الى سوريا. واشار الى ان الجامعة العربية ينبغي لها التركيز بدلا من ذلك على العمل فيما يتعلق بالمراقبين وتعزيز دورهم. واضاف ان هذا الاقتراح غير مقبول ويمثل انتهاكا للقانون الدولي.
واضاف جميل ان اي حديث بشان التدخل في سوريا لا جدوى منه بسبب موقفي روسيا والصين.
في غضون ذلك، اكدت دمشق انها مصممة على تحقيق الامن والسلام رغم قرار الجامعة العربية التي دعت الى تشكيل قوات مشتركة من الجامعة العربية والامم المتحدة للاشراف على تنفيذ وقف اطلاق النار في سوريا.
ونقلت وكالة الانباء السورية «سانا» عن مصدر مسؤول لم تسمه ان «هذا القرار وغيره لن يثني الحكومة السورية عن متابعة مسؤولياتها في حماية مواطنيها وتحقيق الامن والاستقرار لشعبها».

قصفت القوات السورية مناطق في حمص وهاجمت مدنا أخرى أمس بعد أن تعهدت الدول العربية بدعم المعارضة التي تواجه الرئيس السوري بشار الأسد ودعت إلى إرسال قوة دولية لحفظ السلام إلى سورية.
وذكر نشطاء بحمص أن قوات الحكومة ركزت نيرانها على حي بابا عمرو في جنوب المدينة وحي الوعر في الغرب على الحدود مع الكلية الحربية، وهي نقطة تجمع رئيسية للدبابات وقوات الحكومة.
وقال الناشط حسن من مدينة حمص "قصف الدبابات لم يتوقف على بابا عمرو، وبدأ القصف على الوعر خلال الليل". وأضاف أن حي الوعر الذي كان مسرحا لتظاهرات مؤيدة للديموقراطية لأشهر تعرض لهجوم في الأيام العديدة الماضية من ميليشيات مؤيدة للأسد تعرف بالشبيحة. وتابع "سمعنا أن الجيش السوري الحر بدأ الرد بهجوم على حواجز الطرق التي يوجد بها الشبيحة. وانقطعت الاتصالات بالوعر ويمكن سماع صوت القصف الآن".
من جانبها، قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن قافلة إغاثة تابعة للهلال الأحمر السوري وصلت حمص ويقوم المتطوعون بتوزيع الإمدادات الغذائية والطبية والأغطية على آلاف الأشخاص المتضررين من جراء العنف. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القصف بدأ أيضا مرة أخرى في مدينة الرستن بمحافظة حمص. وقامت القوات الحكومية بمحاولات فاشلة لاقتحام الرستن فجرا من مدخلها الجنوبي. وقال المرصد إن مقاتلين معارضين دمروا مدرعة وقتلوا ثلاثة جنود. وفي مدينة حماة على بعد 50 كيلومترا إلى الشمال من حمص أغارت قوات تابعة للأسد تدعمها دبابات ومدرعات وقتلت شخصا واحدا على الأقل. وقال الناشط فادي الجابر من حماة "هذا هو اليوم الثالث من الغارات. إنهم يطلقون رشاشات آلية ثقيلة ومدافع مضادة للطائرات عشوائيا ثم يدخلون ويغيرون على المنازل ويعتقلون عشرات الأشخاص. الهدف هو فصل حماة عن الريف." وفي ريف درعا (جنوب)، تحدث المرصد عن "اشتباكات عنيفة تدور بين مجموعة منشقة وقوات من الجيش السوري الذي اقتحم منطقة اللجاة واعتقل أربع نساء هن أمهات عناصر منشقة". وفي هذه المنطقة، لفت المرصد إلى عملية مداهمات واعتقالات في مدينة بصرى الشام، فيما هز انفجار الحي الجنوبي في مدينة داعل، دون أن يؤكد ما إذا كان الانفجار استهدف قوات الجيش المتمركزة بالمنطقة.


سورية: الجيش يعزز انتشاره... ومنشقون يصدّون محاولة لاقتحام الرستن
الثلاثاء, 14 فبراير 2012
اخبار سوريا اليوم مباشر



Related Nodes:
الجندي السوري مرشد الخالد الذي أنشق عن الجيش النظامي وأنضم إلى «الجيش السوري الحر» قرب حلب (رويترز).jpg




دمشق، نيقوسيا، عمان - «الحياة»، أ ف ب، رويترز - قصفت القوات السورية مناطق متفرقة في حمص وريفها وواصلت عملياتها في حماة لليوم الثالث على التوالي، كما هاجمت ريف إدلب ودمشق مناطق أخرى، وتحدث ناشطون عن اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش ومنشقين، وذلك بعد يوم من تعهد الدول العربية دعم المعارضة السورية سياسياً ومادياً. وقال ناشطون وشهود إن عمليات امس اسفرت عن سقوط نحو 25 قتيلاً، بينهم ثلاثة جنود في الرستن، ريف حمص، وثلاثة مدنيين في حمص، ومدني في ريف ادلب شمال غربي البلاد، وشخص في حماة، ومواطن في ريف دمشق. كما تحدثوا عن اعتقال قوات الامن لعدد من امهات المنشقين في منطقة اللجاة في درعا كوسيلة للضغط على المنشقين، وعن تعزيز الجيش السوري لأنتشاره، بخاصة في ريف دمشق وحمص، حيث نصب الجيش حواجز عند كل 50 متراً في العديد من المناطق في المحافظات التي تشهد تظاهرات مستمرة.
وعن الأوضاع الأمنية في حمص، ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان «حي بابا عمرو يتعرض منذ الساعة الخامسة (3.00 تغ) لقصف متقطع بقذائف الهاون من قبل الجيش السوري ما اسفر عن مقتل مواطنين اثنين». وزاد «كما قتل مواطن في حي الخالدية اثر اصابة منزله بقذيفة هاون».
وأضاف المرصد «ان القصف تجدد على مدينة الرستن اثر محاولة اقتحام فاشلة نفذتها القوات السورية فجراً من المدخل الجنوبي للمدينة وتصدت لها مجموعات منشقة». وأشار المرصد الى ان عملية الاقتحام ادت الى «مقتل ما لا يقل عن ثلاثة جنود وتدمير آلية مدرعة»، موضحاً انه «لم ترد معلومات موثقة حتى الآن عن الخسائر البشرية او المادية داخل مدينة الرستن التي نتجت عن القصف بسبب صعوبة الاتصالات».
وقال شهود وناشطون إن نيران الدبابات تركزت على حيين سنيين كبيرين في حمص كانا في صدارة المعارضة للنظام. وقال الناشط محمد الحسن لـ «رويترز» من حمص «تقصف قذائف المورتر والمدرعات بابا عمرو بشدة. ليس لدينا أعداد لأي ضحايا لانه ليس هناك اتصال بالمنطقة وتم فيما يبدو تعطيل الكاميرا التي كانت تنقل لقطات حية من هناك».
وذكر نشطاء المعارضة ان قوات الحكومة ركزت نيرانها على حي بابا عمرو في جنوب المدينة وحي الوعر في الغرب على الحدود مع الكلية الحربية وهي نقطة تجمع رئيسية للدبابات وقوات الحكومة.
وقال الناشط الحسن بالهاتف «قصف الدبابات لم يتوقف على بابا عمرو وبدأ القصف على الوعر خلال الليل».
وقال إن حي الوعر الذي كان مسرحاً لتظاهرات مؤيدة للديموقراطية لأشهر تعرض لهجوم في الايام العديدة الماضية. وقال الحسن «سمعنا ان الجيش السوري الحر بدأ الرد بهجوم على حواجز الطرق التي يوجد بها الشبيحة. وانقطعت الاتصالات بالوعر ما زال صوت القصف مسموعاً».
وقالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بيان إن قافلة اغاثة تابعة للهلال الاحمر السوري وصلت الى حمص ويقوم المتطوعون بتوزيع الامدادات الغذائية والطبية والاغطية على آلاف الاشخاص المتضررين من جراء العنف.
وقالت رئيسة بعثة الصليب الاحمر في دمشق ماريان جاسر إن «السكان وبخاصة الجرحى والمرضى يتحملون وطأة العنف». وقال النشطاء إن فرق مساعدة الصليب الاحمر ذهبت الى ضواح يعيش فيها عدد من الطائفة العلوية، لكنهم لم يصلوا الى الاحياء السنية التي تحملت وطأة القصف.
وأوضحت لقطات مصورة على موقع يوتيوب طبيباً في حي البياضة السوري مع جثث لثلاثة رجال على الارض وجثة امراة على طاولة ورجل مصاب على سرير مع عدم وجود ما يشير الى وجود ادوات طبية ما عدا انبوبة الاوكسجين.
وقال الطبيب انه ليس لديهم اي دواء او ادوات او طاقم وان المستشفى هو هذه الغرفة التي تتكون من اربعة امتار في اربعة امتار. وأضاف أن الصليب الاحمر لم يصل الى هناك لأن الجيش يقصفه اذا حاول ذلك وأن معظم الحالات التي يستقبلونها تموت من النزيف لعدم توفر أي أكياس دم.
في موازاة ذلك، قالت الوكالة العربية السورية للانباء إن «جماعة ارهابية» خطفت عقيداً بالجيش في حي قرابيص بحمص من دون ذكر تاريخ. وقالت ان قوات الامن صادرت أسلحة ومتفجرات أثناء ملاحقة «الارهابيين» في مدينة حماة.
أما في ريف دمشق، فذكر المرصد ان «مواطناً استشهد في مدينة مضايا اثر اطلاق رصاص من حاجز امني» مشيراً الى وفاة شاب في دوما متأثراً بجراح اصيب بها قبل ثلاثة اسابيع. كما افادت لجان التنسيق المحلية عن وجود انتشار عسكري كثيف في مدينة الزبداني مشيرة الى نصب حاجز كل 50 متراً في المدينة تتمركز فيه دبابة و100 عنصر.
وذكر المرصد من جهته، ان «اصوات الانفجارات هزت مدينة الزبداني».
وأشارت اللجان الى ان «العائلات النازحة بدأت بالعودة للمنطقة وسط تضييق عليهم من قبل العناصر واعتقال المطلوبين منهم». وبثت اللجان شريطاً مصوراً ظهر فيه انتشار عناصر مسلحة من الجيش في مدينة حرستا، ريف دمشق، وآثار للقصف الذي تعرضت له ولافتة كتب عليها «الله للعبادة وبشار للقيادة» فيما تبدو الحياة طبيعية فيها.
وفي مدينة حماة على بعد 50 كيلومتراً الى الشمال من حمص أغارت قوات تابعة للنظام تدعمها دبابات ومدرعات على أحياء وقتلوا شخصاً واحداً على الاقل برصاص قناصة في حي طريق حلب.
وقال الناشط فادي الجابر من حماة «هذا هو اليوم الثالث من الغارات. انهم يطلقون رشاشات آلية ثقيلة ومدافع مضادة للطائرات عشوائياً ثم يدخلون ويغيرون على المنازل ويعتقلون عشرات الاشخاص. الهدف هو فصل حماة عن الريف».
وفي ريف ادلب، اضاف المرصد «استشهد مواطن بعد منتصف ليل الاحد الاثنين اثر اطلاق رصاص من قبل القوات السورية في مدينة خان شيخون». كما وصلت قافلة عسكرية تضم نحو 45 دبابة وناقلات جند مدرعة وشاحنات زيل عسكرية الى مدينة جسر الشغور، في حين اصيب اربعة مواطنين بجراح اثر اطلاق رصاص من قبل قوات الامن عند دوار المحراب في ادلب، بحسب المرصد.
اما في ريف درعا (جنوب)، فتحدث المرصد عن «اشتباكات عنيفة تدور بين مجموعة منشقة وقوات من الجيش السوري الذي اقتحم منطقة اللجاة واعتقلت اربع نساء هن امهات عناصر منشقة».
وفي هذه المنطقة، لفت المرصد الى عملية مداهمات واعتقالات في مدينة بصرى الشام فيما هز انفجار الحي الجنوبي في مدينة داعل، من دون ان يؤكد ما اذا كان الانفجار استهدف قوات الجيش المتمركزة بالمنطقة.
وأشار المرصد في بيان لاحق ان «نحو 10 آلاف مواطن بمدينة داعل خرجوا لتشييع عنصر في حفظ النظام قضى خلال التفجير الذي طال مركز قوات حفظ النظام بمدينة حلب الجمعة».

مذيع سوري منشق: اتهمنا الشهداء بالعصابات العميلة أعلن انشقاقه


في أول ظهور له بعد خروجه من سوريا
اخبار سوريا اليوم مباشر اخبار سوريا اليوم مباشر
اعتبر الصحفي السوري هاني الملاذي، أن الإعلام الرسمي في بلاده كان شريكاً في القتل، وهو ما دفعه للانشقاق عن التلفزيون الرسمي والسفر خارج البلاد.

وقال الملاذي الذي كان يعمل كمذيع لنشرة رئيسية، إن اضمحلال فرص الحل والوفاق السلمي خلال الأحداث، دفعته لاتخاذ موقف منحاز لإرادة الشعب، معتبراً أنه رفض المشاركة في خداع الناس وتضليلهم وآثر احترام الشهداء وعقول المشاهدين حسب تعبيره.

وقال الملاذي، إن الإعلام في سوريا أخطأ كثيراً لأنه قام بدور إعلام "النظام الأمني" بدل دور إعلام "الشعب السوري".

وأكد أن نسبة من يصدق الروايات الرسمية من العاملين في الإعلام السوري لا يتعدى 10% منهم، وأن نسبة أخرى مماثلة متعاطفين مع الشعب، في حين أن الأغلبية يلتزمون الصمت أو مجاراة رأي السلطة "بسبب خوف غير مبرر من المستقبل المجهول بنظرهم"، أو بسبب خشيتهم على أمنهم الشخصي ورزقهم الوظيفي.

وأضاف أنه من غير المعقول أن تستضيف شاشات الإعلام الرسمي أكثر من 1000 محلل وكاتب وأديب وفنان خلال العام الماضي يتناوبون على مديح النظام والسخرية من مطالب المتظاهرين، دون أن تستضيف معارضاً واحداً يجرؤ على انتقاد ضابط أو عنصر أمن.

وأشار إلى أن التلفزيونات والإذاعات التي تبث من سوريا تناولت عبر مئات التحليلات "المؤامرة الخارجية" و"الخطر السلفي" وانتقاد القنوات الإخبارية، في حين أنها لم تتحدث عن الوضع والمشاكل الداخلية.

وقال الملاذي في أول حديث له عبر وسيلة إعلام منذ انشقاقه لـ"العربية.نت": "قمنا في نشراتنا وبرامجنا بتخوين كل المعارضين دون استثناء واستفزاز أهالي الشهداء ومنهم مدنيون ونساء وأطفال وشيوخ، وذلك حين وصفناهم منذ الأيام الأولى بالإرهابيين، ووصفنا شهداءهم بالعصابات العميلة".

وأضاف "لقد نقل الإعلام السوري أفراح واحتفالات المؤيدين وتجمعاتهم وأغانيهم في الساحات، فيما كانت مجالس العزاء لشهداء المعارضين منتشرة في كل مكان، معتبرا أن أي عاقل لديه "ذرة إنسانية" لم يكن ليقبل ذلك.

وأعرب الإعلامي السوري الذي رافق الرئيس السوري ورئيس الوزراء في بعض الزيارات الخارجية، عن صدمته من طريقة تعاطي رؤوس النظام ومعالجتهم لمأساة درعا، لافتاً إلى أن النظام عاقب الأهالي الذين أهينت كرامتهم عقاباً جماعياً، بدل محاسبة المسؤولين والاعتذار للأهالي، وهو ما تكرر لاحقاً في مدينة بانياس وباقي المدن السورية حسب تأكيده.

انهيار وشيكوتوقع هاني الملاذي انهياراً وشيكاً للنظام، مدللاً على ذلك بالمؤشرات العسكرية والاقتصادية.

وأوضح أن الجيش النظامي يواصل قصفه البعيد عبر المدفعية لغالبية المناطق والمدن السورية بغية إعادة إخضاعها، فيما شوارع وحارات هذه المناطق خارجة عن سيطرة النظام، وتدار أمنياً من قبل الجيش الحر.

كما أن المؤشر الثاني الذي سيعجل بانهيار النظام السوري حسب تقديره، هو البنية المالية والاقتصادية المتهالكة، وذلك أن كبار رجال الأعمال الداعمين للنظام عوقبوا دولياً أو هرّبوا أموالهم أو في طريق الإفلاس، في وقت توقفت فيه عجلة التنمية الاقتصادية منذ الأشهر الأولى للاحتجاجات.

وما زاد في انهيار الاقتصاد السوري حسب الملاذي، هو انعدام العائد السياحي تماماً، وشبه انعدام العائد المالي والضريبي، وانهيار بورصة دمشق، وشلل الصادرات، فيما تضررت كل القطاعات وخصوصاً القطاع الزراعي



أوروبا تدعم إرسال قوة دولية عربية إلى سوريا

وزير خارجية الإمارات يؤكد أن الحكومة السورية غير قادرة على حماية شعبها
اخبار سوريا اليوم مباشر اخبار سوريا اليوم مباشر
أعلن الاتحاد الأوروبي الاثنين أنه يدعم مبادرة الجامعة العربية لإرسال قوة دولية عربية مشتركة إلى سوريا لوضع حد لأعمال العنف في هذا البلد.

وقال مايكل مان المتحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون "ندعم بقوة أي مبادرة" ترمي إلى وضع حد فوري للقمع الدامي "بما في ذلك وجود عربي أكبر على الأرض بالتعاون مع الأمم المتحدة للتوصل الى وقف لإطلاق النار وإنهاء العنف".

من جهته، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن إرسال قوة سلام إلى سوريا يتطلب حلا لوقف العنف أولا، جاء ذلك خلال لقائه بنظيره وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد آل نهيان اليوم الاثنين في العاصمة الروسية موسكو.

وقال لافروف: "لا بد من دعم الحوار السياسي والشامل وصولا إلى حل يرضي الشعب السوري، ولا بد من وقف العنف، ولكن من جميع الأطراف بما فيها المعارضة المسلحة"، موضحا ضرورة وقف إطلاق النار في سوريا قبل إرسال قوات لحفظ السلام.

سيرغي لافروف ونظيره الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان
وأفاد لافروف أنه متأسف لوقف عمل بعثة المراقبين العرب في سوريا، وأن موسكو تدرس قرار الجامعة العربية بإرسال قوة عربية دولية إلى سوريا، وعلق قائلا: "إرسال قوة سلام إلى سوريا يتطلب حلا لوقف العنف أولا".

وأوضح أيضا أن المعارضة السورية كيانات وليست كيانا واحدا، وأن مؤتمر أصدقاء سوريا في تونس لن يسهم في وقف العنف وإطلاق الحوار.

ومن جانبه، قال وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان إن الحكومة السورية غير قادرة على حماية شعبها، وأنه لا يوجد حوار في سوريا إذا استمر قمع النظام.

وصرح قائلا: "نأمل حلا سياسيا، ولكن لا بد من تعاون دولي لوقف مأساة سوريا"، مبينا أن الجامعة العربية اتفقت على أنه من غير المجدي التواصل مع النظام.



نقيب سوري منشق: تم استخدام مواد سامة بإشراف إيراني

قال إن جيش الأسد استعمل غازاً يشلّ الأعصاب لتسهيل دخوله إلى حمص
اخبار سوريا اليوم مباشر اخبار سوريا اليوم مباشر
أكد النقيب المنشق عن الجيش السوري عبدالسلام أحمد عبدالرزاق لقناة "العربية" أن قوات الأسد تستخدم غازات سامة ممنوعة دولياً تحت إشراف خبراء إيرانيين وروس.

وكشف أن الجيش استعمل غازاً يشلّ الأعصاب لتسهيل دخوله الى مدينة حمص، كما كان ينوي استعماله على نطاق واسع في جبل الزاوية والزبداني.

وأوضح النقيب السابق في إدارة الحرب الكيميائية أن الجيش السوري يمتلك مواد سامة خانقة، وكمية صغيرة منها كفيلة بالقيام بحرب إبادة.

وقال إن استعمال المواد الكيميائية كان يتم تحت إشراف خبراء روس، بلد المصدر لهذه المواد، وكذلك خبراء إيرانيين، وكان هؤلاء يحددون متى وأين يتم استخدام هذه المواد.

وأضاف عبدالرزاق أن استعمال هذه المواد كان حكراً على الفرقة الرابعة من الجيش السوري والحرس الجمهوري.

صعوبة الانشقاقوتابع النقيب المنشق: "أصبح الكل في الجيش العربي السوري حالياً اختصاصه واحد وهو قتل الشعب السوري"، مضيفاً أن "حرب إبادة" حدثت في ريف دمشق.

وأكد أن الانشقاق عن الجيش النظامي أصبح الآن أصعب من ذي قبل، إذ إن عصابات الأمن ضيّقت الخناق على مَنْ تشك في ولائه للنظام، مضيفاً أن بعض الضباط لم يمنحوا أي يوم إجازة منذ شهور خوفاً من انشقاقهم.

وكشف أيضاً عن أن بعض العسكريين أحيلوا الى التحقيق لمجرد أنهم يشاهدون قناة تتابع أخبار الثورة السورية مثل قناة "العربية".

وأعلن عبدالسلام انضمامه الى الجيش السوري الحر الذي سهل له انشقاقه وأمّن انتقاله من دمشق إلى الحدود السورية.





hofhv s,vdh hgd,l lfhav hgd,l hojhv fe lfhav s,vdh








انشر الموضوع




  رد مع اقتباس


قديم 02-14-2012, 11:20 PM   #2

| مرآقب عآم |




افتراضي رد: اخبار سوريا اليوم مباشر




تسلم يمينك










  رد مع اقتباس

قديم 02-14-2012, 11:22 PM   #3





افتراضي رد: اخبار سوريا اليوم مباشر




لاهنت










  رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
اخبار سوريا اليوم سانا مباشر اخبار الصحف , اخبار محليه , اخبار عالميه 1 02-14-2012 11:40 PM
اخبار سوريا اليوم درعا مباشر اخبار الصحف , اخبار محليه , اخبار عالميه 1 02-14-2012 11:38 PM
اخبار سوريا اليوم حماه مباشر اخبار الصحف , اخبار محليه , اخبار عالميه 1 02-14-2012 11:35 PM
اخبار سوريا اليوم حمص مباشر اخبار الصحف , اخبار محليه , اخبار عالميه 1 02-14-2012 11:33 PM
اخبار سوريا اليوم مباشر اخبار الصحف , اخبار محليه , اخبار عالميه 2 02-14-2012 11:32 PM





الساعة الآن 07:33 AM.


Privacy-Policy-Copyright
Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.5.2



تنبية :كل ما يطرح من مشاركات يمثل رأي كاتبة ولا يمثل رأي إدارة الموقع




تطوير : دكتور ويب سايت